بدء محاكمة رئيسة الفلبين السابقة بتهم فساد

كتب بواسطة Idris 0 التعليقات

مثلت رئيسة الفلبين السابقة، جلوريا أرويو، أمام هيئة المحكمة التي تتولى محاكمتها جراء اتهامها بإساءة استخدام ملايين الدولارات في عمليات اليانصيب التي كانت تجرى على مستوى البلاد.

المحكمة سجلت أن «أرويو» أجابت بأنها غير مذنبة في لائحة الاتهامات، وذلك بعدما رفضت الرئيسة السابقة الإجابة عن سؤال المحكمة بخصوص اعترافها بارتكاب الجريمة من عدمه.

وصدر أمر اعتقال بحق رئيسة الفلبين السابقة، الشهر الجاري، بعد اتهامها بالتسبب في ضياع 8.8 مليون دولار، ووصلت إلى المحكمة وهي فوق كرسي متحرك قادمة من مستشفى عسكري، حيث كانت تتلقى العلاج.

وتعاني «أرويو» من مشاكل في العمود الفقري، وكانت أحيلت إلى المستشفى العسكري قبل صدور أمر بإحالتها إلى المحاكمة، حيث إنها حاليا عضوة في البرلمان.

من جانبه، أعرب محامي «أرويو» عن تفاؤله باحتمال إسقاط الاتهامات الأخيرة، موضحا أنه يعتقد أن هناك نمطا من اضطهاد السلطات لموكلته، قائلا: «هذا هو الاتهام الثالث بالفساد لموكلتي، وإذا أدينت قد تدان بالعقوبة القصوى وهي السجن مدى الحياة».

وتواجه «أرويو» كذلك اتهامات أخرى، تتعلق بالتلاعب بقاعدة بيانات الناخبين خلال انتخابات عام 2007، بالإضافة إلى اتهامات بالفساد بخصوص التعاقد مع شركة صينية لإدخال خدمات «برودباند» أو الإنترنت السريع إلى البلاد.

من جهته، قال الرئيس الفلبيني بينيجنو أكينو، إن محاكمة «أرويو» جزء من حملته التى تعهد بها للناخبين في محاربة الفساد، لكن جلوريا «أرويو»، التي كانت رئيسة للبلاد بين عامي 2001 و2010، تؤكد أن الرئيس الحالي للبلاد يشن حملة انتقام ضدها.

لا يوجد تعليقات
أضف تعليق على الموضوع

You must be logged in to post a comment.

الموضوع السابق
«
الموضوع التالي
»
5 in 1 Travel Theme designed by Travel Italy In conjunction with ithalat, Recommended Movies and Popular Downloads.
Newsletter Powered By : XYZScripts.com