الهند: محاكمة 5 اشخاص بتهمة اغتصاب فتاة بدلهي

كتب بواسطة Idris 0 التعليقات

يحاكم خمسة اشخاص في الهند بتهمة اغتصاب ومقتل طالبة طب في حافلة بمدينة دلهي الهندية.
وقد توفيت الفتاة البالغة من العمر 23 عاما في عطلة نهاية الأسبوع من اثر جروح اصيبت بها في الهجوم الذي تعرضت له في 16 من ديسمبر/كانون الاول، وهو الحادث الذي تسبب في احتجاجات وغضب جماهيري في عموم الهند.

وسيواجه المشتبه فيهم عقوبة الاعدام إذا أدانتهم المحكمة بالتهم الموجهة اليهم، وهي عقوبة يندر تنفيذها في الهند.
وأفادت تقارير بأن المشتبه فيه السادس حدث بعمر أقل من 18 عاما، وقد طلبت الشرطة فحصا لعظامه للتأكد من سنه الحقيقي.
وستقرأ التهم الموجهة الى المشتبه فيهم في محكمة ضاحية ساكيت بدلهي، ولا يتوقع مثول المشتبه فيهم شخصيا في المحكمة في هذه الجلسة.
مسيرة احتجاج نسوية
وشارك الآلاف من النساء في مسيرة الأربعاء في دلهي اتجهت نحو نصب تذكاري للزعيم الهندي الراحل المهاتما غاندي للاحتجاج على الاغتصاب والعنف ضد المرأة في الهند.
ودعا رئيس الحكومة الأقليمة في دلهي شيلا ديكشيت الذي شارك في المسيرة إلى تشديد القوانين ضد عمليات الاغتصاب.
وقالت عائلة الضحية إنه لا يوجد لديها اعتراض إذا أطلق اسم ابنتها على قانون جديد لمكافحة الاغتصاب، بعد ان اقترح وزير التعليم الهندي شاشي تارور في وقت سابق الكشف عن اسم ضحية الاغتصاب حتى يتسنى إطلاق اسم القانون الجديد لمكافحة الإغتصاب على اسمها.

وتشهد الهند احتجاجات يومية منذ وقوع حادث الاغتصاب الجماعي الوحشي بحق الفتاة، حيث أعرب المحتجون عن غضبهم بشأن الاتجاهات إزاء النساء في الهند والمطالبة بتعديل القوانين الخاصة بالعنف ضد المرأة.
وكانت الضحية، وهي طالبة في كلية الطب، لم يكشف عن اسمها، عائدة مع صديقها من قاعة سينما، حيث استقلا حافلة في منطقة مونيركا في العاصمة، باتجاه الجنوب الغربي.
وتقول الشرطة إن الطالبة تعرضت للاغتصاب مدة ساعة كاملة، وتلقت هي وصديقها ضربات بقضيب حديدي، ثم ألقي بهما من الحافلة وهي تسير.
خط هاتفي للمساعدة
وتواجه الحكومة الهندية انتقادات شديدة لفشلها في حماية النساء. إذ تتعرض امرأة للاغتصاب في نيودلهي كل 14 ساعة حسب الأحصاءات الرسمية، بينما تشكو النساء في أنحاء البلاد من تعرضهن باستمرار للترهيب الجنسي والعنف.
وأعلن المسؤولون منذ وقوع حادثة الحافلة عن سلسلة من الإجراءات تهدف إلى حماية النساء في المدينة بصورة أكبر، من بينها زيادة دوريات الشرطة الليلية والتحقق من سائقي الحافلات ومساعديهم وحظر الحافلات التي تحتوي على نوافذ ملونة أو ستائر.
وشكلت الحكومة أيضا لجنة بقيادة قاض متقاعد من المحكمة العليا لتقديم توصيات حول تعديلات في قانون مكافحة الاغتصاب.
وأطلقت السلطات خطا هاتفيا جديدا لمساعدة النساء اللواتي يتعرضن لمحنة، وسيتم ربطه بكافة مراكز الشرطة في أنحاء نيودلهي والتي يصل عددها إلى 185 مركزا.
لكن العديد من المحتجين يقولون إن النساء ينظر إليهن باعتبارهن مواطنين من الدرجة الثانية، وهناك حاجة لتغيير جوهري في الثقافة والتوجهات يدعمها القانون لحمايتهن.
Click Here

لا يوجد تعليقات
أضف تعليق على الموضوع

You must be logged in to post a comment.

الموضوع السابق
«
الموضوع التالي
»
5 in 1 Travel Theme designed by Travel Italy In conjunction with ithalat, Recommended Movies and Popular Downloads.
Newsletter Powered By : XYZScripts.com